رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

المرضي يدفعون الثمن

الوجه الآخر لملائكة الرحمة في مستشفى المنيا الجامعي للولادة

طباعة

الأحد , 28 يوليو 2019 - 04:27 صباحاً

الدكتور مصطفى عبدالنبي رئيس جامعة المنيا
الدكتور مصطفى عبدالنبي رئيس جامعة المنيا

يبدو أن مستشفيات المنيا تصر علي حمل لافتة مكتوب عليها انتبه نحن نرجع إلى الخلف، مئات الملايين رصدتها الدولة مؤخراً لتطوير المستشفيات التي ضربتها الشيخوخة وأضحت لا تقوم بالدور المنوط بها.

 

 

 

 

الدولة تتخلص من عبء وسرعان ما تخلق مستشفيات الحكومة أعباء جديدة، ولكن الوضع يزداد سوءاً فلم يعد الأمر يتعلق بقلة الأجهزة أو نقص الدواء، ولكن الكارثة نقص الضمير، أطباء يحملون الوجه الآخر لملائكة الرحمة علاج المريض بالنسبة لهم أصبح عبئاً وأصبحت عبارة شوف مكان تاني (موضة).

تقارير غير رسمية أشارت إلى أنه ما يزيد على ٦ آلاف خطأ طبى في مصر سنويًا.

 

 

وأشار التقرير إلى أن أخطاءً طبية كثيرة تقع ولكنها تُرصد، كما أن الأخطاء التي تشهدها المستشفيات الحكومية أكثر من الأخطاء الطبية التي تحدُث داخل العيادات الخاصة.

 

وتأتى عمليات الولادة على رأس قائمة التخصصات التي تعج بالأخطاء الطبية، بالإضافة إلى الجراحة العامة والتخدير، ففي أثناء عملية الولادة القيصرية، قد يتسبب الخطأ الطبي في فقدان السيدة فرصتها في الإنجاب مرة أخرى.

 

 

لكن التقرير يشير إلى أن مئات القضايا تنتهى بالحفظ، بنسبة تصل إلى ٨٠٪، ومن دون توقيع عقوبة على الجاني!

 

 

 

مايحدث الآن بالمستشفيات العامة بالمنيا وهم كبير يسمى كذبا بالعلاج المجاني، وبعد أن كان في سنوات سابقة يبدأ من الإهمال، وينتهي عند اختفاء العلاج، امتد الآن إلي عدم وجود الطبيب المختص، ونقص الإمكانيات، والأخطاء الطبية، وتوج بشيوع البلطجة التي ألقت بظلالها علي المريض من قبل الأطباء مسلسل طال تكراره بمستشفى المنيا الجامعي للنساء والولادة.

"الميدان" ترصد وقائع الإهمال وتعطي جرس إنذار لإيقاظ الضمائر

 

(طبيبة النساء والتوليد ترفع شعار شوف مكان تاني)

واقعة جديدة تنضم لوقائع كثيرة تبحث عن تفسير في مستشفى المنيا الجامعي للنساء والتوليد بدأت الواقعة يوم السبت الموافق 27/7/2019 فى المستشفى الجامعي للنساء والتوليد، تم نقل المريضة السيدة إيناس بهاء يرافقها والدها وشقيق زوجها ووالدته إلى مستشفى النساء والتوليد بجامعة المنيا.

 

يقول والد المريضة توجهنا إلى قسم الاستقبال للدكتور أ. ر وقع الكشف الطبي علي ابنتي وسلم النبطشية للدكتورة ش.ر نبطشية اليوم وانصرف لانتهاء فترة عمله فى المستشفى بعدما وجه بضرورة الاعتناء بالحالة نظراً لحالة الإعياء الشديدة التي كانت تعاني منها ابنتي وأنها فى تمام الساعة العاشرة يتم الكشف عليها ودخولها غرفة الولادة، وهو مالم يحدث بالمرة نظراً لانشغال الطبيبة بأشياء أخري وتركت المريضة تعاني ويلات الوجع دون أن يرق قلبها علي أم تتوجع مرتين مرة من الألم ومرة خوفاً علي فلذة كبدها، ولم تشفع صرخات وآهات المريضة أمام قلب قاسى متحجر(فهي كالحجارة أو أشد قسوة) الساعة الثالثة عصراً ولم يرق القلب القاسي لكي توقع عليها الكشف رافضة بإصرار لم ولن أراه كأن هناك ثأر بينها وبين ابنتي، حتي نفذ صبر الجميع وهددنا بالشكوى لمدير المستشفى إلا أن الطبيبة يبدو أنها مسنودة بمعني أوضح ظهرها محمي، حيث قالت اشكوني للوزير ولا رئيس الجمهورية، ولا أقولكم خدوها من هنا وروحوا مستشفى خاصة وهو ما حدث بالفعل وتم نقل المريضة إلى مستشفى أبو السعود الطبي ودخلت غرفة العمليات فوراً لأن الجنين كان يعاني من ضيق في التنفس، وتم إجراء عملية قيصرية لإنقاذ الجنين والأم،

ووجه والد المريضة حديثه للمسئولين قائلاً ارحموا الشعب المريض ارحموا آهات الأمهات من قسوة تلك الطبيبة متحجرة القلب قاسية المشاعر بليدة الانسانية، نست الطبيبة المذكورة أنها تعمل في مستشفى عام وأنها تعمل على راحة المرضي وليس تعذيبهم!!! نست أنها تؤدى رسالة كخادمة مثلما كلنا خادمون لهذا الشعب المسكين التي تتقاضي مرتبها من عرقه وقوته ، وأضاف أن الانسانية تاهت معالمها بين أيدى تلك الطبيبة التي تلذذت بصرخات وآهات مريضة يعتصرها الألم والخوف من مستقبل تتحكم فيه طبيبة العذاب.

وطالب والد المريضة بالتحقيق الفوري مع الطبيبة المذكورة ومعرفة دوافعها نحو إيذاء ابنته.

 

 

 

سيدة تلد في الاتوبيس بعد فحص طبيب الاستقبال ورفضه توليدها

يبدو أنها ليست الواقعة الأولى فكتب صلاح صدقي علي صفحته فيس بوك مستشفى سوزان الجامعي للنساء والتوليد ماذا يحدث هناك؟

نداء إلى السيد الأستاذ الدكتور رئيس جامعة المنيا والسيد الاستاذ الدكتور عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات، والسيد الاستاذ الدكتور مدير عام المستشفى والسيدة رئيسة هيئة التمريض

مريضة في حالة ولادة طارئة وحضرت إلى المستشفى في الساعة الواحدة صباحا والنائب المسؤول عن الاستقبال واسمه د. هايل بعد الفحص المريضة بقولهم دي لسه قدامها يومين على الولادة.

 

 

وأهل المريضة خدوها ومشوا علي البيت وبعد ساعتين تقريبا من ذهاب المريضة إلى المنزل حدثت علامات الولادة وتم نقل المريضة داخل اتوبيس إلى المستشفى وفي الطريق خرجت رأس الطفل من الرحم وتمت الولادة كاملة داخل الأتوبيس وتحديدا أمام كوبري هندسة وعندما وصلت الحالة الي باب المستشفى حدث نوع من الهرج والمرج من أهل المريضة والكارثة الحقيقية هنا الاستقبال مغلق تماما لا يوجد طبيب ولا تمريض بالاستقبال لإنقاذ الطفل والأم وقطع الحبل السري للطفل أكثر من ربع ساعه يدوروا علي أي حد ينقذ الطفل حتى ظهرت سيده قامت بقطع الحبل السري للطفل وأخذ الأم إلى الدور الثاني وهنا كارثه أخرى من نوعها غرفة الولادة عباره عن مستنقع من الزبالة والدم ولا يوجد أي شيء من مسميات مكافحة العدوي على الإطلاق.

 

بعد الانتهاء من هذه المعاناة الصعبة دخلت المريضة على السرير داخل العنبر طلبت إحدى المرافقات للمريضة اي حد يقوم بنظافة العنبر وسرير مريضه الذي أصبح مغطى يطبقه من الدم الذي يخرج من المريضة وهنا رد الطبيب بصوت لا يليق ابدا بطبيب والفاظ لا تقبل على الإطلاق كونه دكتور. أين الرقابة؟ وأين المسؤولين؟

 

 

مستشفى المنيا الجامعي للولادة: «الوضع» في ظروف غير آدمية

وقائع رصدها إسلام القولي، الأمين العام لاتحاد شباب حزب المؤتمر بقطاع الصعيد

المعاناة تبدأ من الأمن الذي من المفترض أن يقدم الخدمة الأمنية لهم والمستشفى بذوق يعكس تحضر المكان، فإذا بهم يتعاملون معهم كمجرمين أو متسولين، ناهيكم عن الممرضات اللاتي يتعاملن مع حالات الولادة كأناس من الدرجة الرابعة.

 

 

هذا إضافة إلى أن المستشفى لا تقدم أي من المستلزمات الطبية للحالات التي تدخلها، وما عليك إلا التوجه إلى الصيدليات المجاورة للمستشفى، كأنها جزء ملحق بالمستشفى لتشتري منه احتياجات الولادة الطبية.

 

 

هل يعقل لمستشفي جامعي متحضر أن يكون الجلوس فيه على أرضياته، إضافة إلى التدهور في الغرف.

 

 أغيثوا الفقراء من الناس التي لا مكان لها إلا هذا المكان ومن التعامل بهذه الطريقة التي لا تليق بأحد من البشر.

 

 

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تتوقع انفراج الأزمة بين بريطانيا وإيران بسبب ناقلة النفط المحتجزة؟

نعم
16.666666666667%
لا
83.333333333333%