رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

بعد فيديو محمد رمضان..إيقاف الطيار ومساعده

طباعة

الاثنين , 14 اكتوبر 2019 - 11:37 صباحاً

الفنان محمد رمضان
الفنان محمد رمضان

اعلنت سلطة الطيران المدني انه بعد الإطلاع على الفيديو الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي يظهر به المدعو محمد رمضان يقود طائرة ركاب مدنية.

 

وقامت السلطة على الفور بالتحقق من التأكد من صحة  المقطع والذي تبين أنه صحيح وتم بالفعل وأن الطائرة تابعة لإحدى شركات الطيران الخاصة المصرية ولن يتم الإفصاح عنها في الوقت الحالي، وأنها ليست الشركة الوطنية مصر للطيران.

وعلى الفور أصدرت سلطة الطيران المدني المصري تعليمات بإيقاف كل من قائد الرحلة والطيار المساعد عن الطيران وإحالتهما للتحقيق العاجل وذلك لارتكابهم فعل ممنوع منعا باتا طبقا لقواعد وتعليمات الطيران المدني العالمي والمصري وضد سلامة الطيران.

 

وشددت سلطة الطيران المدني المصري انها لن تقبل بأي مساس بسلامة وسمعة الطيران المدني بمصر وستقف وقفة رادعة لكل من يخالف قوانين وتشريعات الطيران المدني وستحاسب كل مخطئ.

 

 

كانت شركة «مصر للطيران» قد نفت علاقتها بالفيديو المتداول على صفحات التواصل الاجتماعي لرمضان وهو يقود إحدي الطائرات من داخل قمرة القيادة بجانب قائد الطائرة أثناء احدي الرحلات، وأكدت أن هذا الموقف لم يتم مطلقا على أي من رحلاتها، حيث أن ذلك يتعارض مع اجراءات السلامة الجوية وهو ماتحرص عليه الشركة الوطنية مصر للطيران في جميع رحلاتها.

 

 

من جانبها قالت مصادر بالطيران، إن هذه الطائرة هي من نوع "سيسنيا سايتيشن"، وكانت تقوم برحلة خاصة إلى الرياض لنقل محمد رمضان وفرقته واثنين من أصدقائه لإحياء حفل غنائي في الرياض بدعوة من هيئة الترفيه السعودية، وأنه أثناء تحليق الطائرة دخل المدعو رمضان إلى قمرة الطائرة وجلس مكان مساعد الطيار «الكوبايلوت» وكانت الطائرة تطير بواسطة الطيار الآلي، «الأتوبايلوت» وأن الخطأ الذي وقع فيه الطاقم هو سماحهم هذا الشخص بدخول قمرة القيادة والتصوير بداخلها، بما يسئ لمنظومة الطيران المدنى المصرى، رغم ان هذه الرحلة هي رحلة خاصة وليس على طائرة كبيرة، وليس رحلة منتظمة عليها ركاب.

 

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تؤيد الخيار العسكرى في أزمة سد النهضة ؟

نعم
70.588235294118%
لا
29.411764705882%