رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

أشرف رشاد: افتتاحات الرئيس اليوم تعزز معدلات التنمية وتضع سيناء على رأس الخريطة الاستثمارية

طباعة

الثلاثاء , 05 نوفمبر 2019 - 09:10 مساءٍ

السيسي
السيسي

قال المهندس أشرف رشاد الشريفـ رئيس حزب مستقبل وطن، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن معدلات التنمية التي حققتها وتستهدفها الدولة بكافة القطاعات، عالمية وغير مسبوقة في تاريخ مصر، بجانب أنها تم إنجازها في وقت قياسي للغاية.

 

وأوضح رشاد، في تصريحات له، أن عملية التنمية هي الضمانة الحقيقية لمجتمعات أكثر استقرارًا على المستوى الاقتصادي والسياسي والأمني، حيث إنه كلما ارتفعت معدلات التنمية كلما تحسنت أحوال المواطنين، وزاد دخل الفرد من الدخل القومي، بالإضافة إلى القضاء على النقطة المحورية والأهم وهي القضاء على الإرهاب.

 

وأشار رئيس مستقبل وطن، إلى أن انتشار الإرهاب مرهون بالجهل والفقر والأمية، فلا تكاد ترى دولة أو مجتمعات متحضرة تعلي من قيم الثقافة والتعليم والوعي والتنمية بها إرهاب أو تطرف، مشيرًا إلى أن سيناء بعد 30 يونيو 2013، تحولت لمرتع للجماعات الإرهابية المتطرفة التي نشرها ودعمها أعداء ومتربصي الدولة، وكانت تمثل منطقة تهديد للأمن القومي.

 

وأوضح رشاد، أننا واجهنا خلال الـ5 سنوات الماضية معركة شرسة دعمتها ووقفت ورائها أجهزة استخباراتية عالمية، مؤكدًا أن هذه المعركة كادت تعصف باستقرار الوطن؛ لولا حنكة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورؤيته المسبقة التي قرات الأحداث مبكرًا، ووضعت خطط المواجهة التي نجحت بكل اقتدار في إفشال هذه المعركة وحافظت على هذه البقعة الغالية من أرض الوطن.

 

وأضاف رشاد، أن الأمر لم يتوقف عند حد القضاء على التنظيمات الإرهابية بل أصبحنا نرى سيناء على رأس خريطة التنمية والاستثمار، حتى أن حجم معدلات التنمية والمشروعات التي تم تدشينها بسيناء لا نرى لها مثيلًا في التاريخ، الأمر الذي يعكس إيمان القيادة السياسية بما تمثله هذه المنطقة من محور استراتيجي للأمن القومي للبلاد، وحق مواطني المنطقة في التنمية.

 

وتابع: "الافتتاحات التي شهدها الرئيس السيسي اليوم بالسويس وجنوب سيناء تصب في تعزيز عمليات التنمية المستدامة، ومحاور الأمن القومي، وتأمين الجبهة الداخلية للبلاد، كما أنها سيكون لها عامل مهم في جذب الاستثمارات، وتأمين استقرار الاقتصاد، وخفض نسب البطالة".

 

واستطر: "كما أن هذه المشروعات رسالة طمأنينة للداخل تؤكد أن مسيرة الإصلاح والنهوض قائمة وفق رؤى وخطط واضحة ودقيقة، وللخارج تفيد بأن الدولة المصرية قادمة لتتبوأ مكانتها في مصاف الدول العظمى، كما أنها رسالة لأعداء الدولة في أن مساعيهم وخططهم الخبيثة لن تفلح أمام عزيمة المصريين".

 

وأردف: "السيسي أول رئيس مصري يقود عملية تنمية ونهضة متكاملة في سيناء، وهو بالقطع البنّاء الأعظم في العصر الحديث".

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تؤيد الخيار العسكرى في أزمة سد النهضة ؟

نعم
68.888888888889%
لا
31.111111111111%