رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

وزيرة الهجرة: نولي أهمية بالغة للمصريين العالقين بالكويت والسعودية ونبحث تخصيص رحلات لإعادتهم

طباعة

الأربعاء , 25 مارس 2020 - 05:20 مساءٍ

وزيرة الهجرة
وزيرة الهجرة

أكدت وزيرة الهجرة، نبيلة مكرم، في فيديو بث مباشر عبر الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك، أن الدولة المصرية تتلقى ببالغ الأهمية طلبات المعلمين المصريين بالكويت الراغبين في العودة لمصر وتعمل على تلبية هذه المطالب، مشيرة أن الأولوية في هذه المرحلة للمصريين العالقين في مختلف دول العالم ومن بينهم المصريين العالقين بدولة الكويت الشقيقة ،  إذ تعمل الجهات المعنية على عودة هذه الشريحة ممن تخلفوا عن موعد عودتهم أو من تواجد هناك بغرض الزيارة العائلية وانتهت فترة زيارته وكذلك من انتهت تأشيرة إقامته أو تصريح عمله بالدولة ولابد عليه مغادرة البلاد، في الوقت الذي لا يمتلك هؤلاء المصريين أي مأوى لهم، لذلك يجري تخصيص رحلات استثنائية لهذه الشريحة، نظرًا لصعوبة حالتها. 

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم أنه على المصريين العالقين بالكويت التواصل مع السفارة المصرية هناك، أو التواصل على الأرقام التي خصصتها السفارة لهم، حتى يتم حصر أعداد العالقين، والعمل على تخصيص رحلات استثنائية بغرض عودتهم، حيث إن هذه الرحلات لمدة أسبوع تنتهي في يوم 31 من شهر مارس الجاري كمرحلة أولى، بمعدل طائرة في اليوم، وتنوه أن غدا الخميس فقط لن يشهد خروج طائرات نظرا لفروق التوقيتات، وسيتم تعويض هذه الطائرة بطائرة غيرها ستكون يوم 31 مارس الجاري.
وكذلك بعثت وزيرة الهجرة برسالة طمأنة للمصريين بالمملكة العربية السعودية الراغبين في العودة لمصر خلال تلك الفترة، مؤكدة أن التنسيق والتعاون جاري بين الجهات المعنية بالدولتين لعودة الراغبين بناء على الطلبات التي تقدمت من المصريين في المرحلة الثانية لعودتهم، حيث إن المرحلة الأولى شملت خمس مناطق متفرقة بالسعودية، ومازال التواصل بين الخارجية المصرية ونظيرتها السعودية جاري، بشأن تخصيص رحلات وطائرات لعودة الراغبين في المرحلة الثانية.

وفيما يتعلق بالمعتمرين المصريين الذين انتهت تأشيراتهم أو المتأخرين عن العودة، قالت الوزيرة إنه تم التنسيق مع السلطات السعودية لإعفاء للمعتمرين التي انتهت تأشيراتهم أو المتأخرين عن العودة إلى وطنهم خلال المدة النظامية لموسم العمرة، من الآثار القانونية والالتزامات المالية المرتبة على تأخرهم أو انتهاء تأشيراتهم، شريطة التقدم إلى وزارة الحج والعمرة بطلب الإعفاء وذلك من خلال الموقع الإلكتروني eservices.haj.gov.sa، وذلك في موعد أقصاه يوم السبت القادم الموافق 28 مارس 2020.

أما بخصوص دولة الإمارات، فقد صرحت السفيرة نبيلة مكرم بأنه تم التواصل مع السلطات الإماراتية  التي أعلنت فتح التجديد للاقامة المنتهية للمصريين العالقين بالإمارات نتيجة تفشي الفيروس، مطالبة إياهم بضرورة التسجيل عبر الموقع الآتي:  www.mofaic.gov.ae، وكذلك الرجوع لموقع الخارجية الإماراتية لمن يحمل إقامة بالإمارات وعالق بدولة أخرى بالخارج لتسجيل بياناته.

وفي نفس السياق، ناشدت وزيرة الهجرة الجاليات المصرية المتواجدة بدول  الشرق الأقصى مثل باكستان وماليزيا وإندونسيا وسنغافورة والدول الأفريقية وغيرهم، مساعدة المجموعات المصرية العالقة بهذه الدول ويبلغ عدد من سجل لدي الوزارة حتى الآن 27 شخصا تواجدوا لأغراض مختلفة بهلاف الاقامة ويرغبون في العودة.

ولفتت الوزيرة إلى أن الوزارة تبحث في الوقت الحالي مع وزارة الطيران المدني  مدى إمكانية تخصيص طائرة بعد الوصول لعدد تستوعبه على الأقل طائرة يمكنها الوصول لهذه المنطقة من العالم، مع الوضع في الاعتبار ضرورة موافقة الدولة الأخرى على نزول الطائرة، وإلى أن يتم التنسيق والموافقة ستعمل الجاليات المصرية هناك على مساعدة أشقائهم من العالقين.

‎وفيما يتعلق بتخصيص رحلات لإعادة المواطنين الراغبين في العودة من الخارج، أكدت سيادتها أن هناك عددًا من المحددات تتيح اتخاذ القرار، أولها تحديد الأعداد الراغبة في العودة عن طريق رموز ورؤساء الجاليات وإبلاغها للسفارة أو لغرفة عمليات وزارة الهجرة الخاصة بالعالقين، والأمر الثاني هو التنسيق بين وزارة الخارجية المصرية ووزارة خارجية الدولة الأخرى للموافقة على تسيير طيران استثنائي وفقا لما تحدده كل دولة من إجراءات احترازية، والأمر الثالث هو التنسيق مع وزارة الطيران المدني المصرية لتخصيص رحلة والإعلان عنها، وذلك فضلاً عن ملئ النموذج المتاح على جوجل عبر الرابط التالي: https://forms.gle/pS1ER7KiBHfW8g2q9
مع التأكيد على وضوح تسجيل كافة البيانات المطلوبة في النموذج المرفق وخاصة توضيح السبب ليتمكن فريق غرفة عمليات وزارة الهجرة من فرز الأعداد والأماكن الراغبين في العودة منها والأسباب مع ضرورة توافر رقم هاتف صحيح وصالح للتواصل عن طريقه.

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تؤيد صفقة القرن؟

نعم
14.705882352941%
لا
85.294117647059%