رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

زعيم الأغلبية البرلمانية: الأزمات تظهر أصالة المعدن المصرى

طباعة

السبت , 28 مارس 2020 - 07:47 مساءٍ

الدكتور عبد الهادى القصبى
الدكتور عبد الهادى القصبى
ناشد الدكتور عبد الهادى القصبى، رئيس المجلس الاعلى للطرق الصوفية وزعيم الاغلبية البرلمانية بعض التجار الذين يستغلون حاجة الناس من مواد طبية وغذائية فى ظل الظروف الحالية التي يمر بها العالم أجمع أن يتنافسوا فى تقليل الاسعار وليس زيادتها معتبرا أن الازمات تظهر أصالة المعدن المصرى ولايمكن ان يكون هناك أزمة وبعض المصريين يستغلها فى زيادة الاسعار بدون سبب لانه من الناحية الشرعية والاخلاقية حرام ومنهى عنه، مشيرا الى قوله تعالى: "بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ * الَّذِينَ إِذَااكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ * وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ * أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ * لِيَوْمٍ عَظِيمٍ * يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ" صدق الله العظيم. 
 
وأضاف: وقال الرسول صلى الله عليه وسلم من غشنا فليس منا وقال صلى الله عليه وسلم   من احتكر فهو خاطئ ، فمن انواع الغش استغلال حاجات الناس فهناك فرق بين الكسب الحلال والاحتكار والثراء على حساب البشر فلايجوز استغلال الازمة على حساب الناس هؤلاء استولى الجشع على قلوبهم وسيطر الطمع على نفوسهم فنسوا الله ونسوا انفسهم وقال الرسول ايضا من احتكر قوت المسلمين أربعين يوماً يريد الغلاء، فقد برئ من ذمة الله وبرئ الله منه" والسبب والهدف الشرعى من حديث الرسول حتى لايتحكم المحتكرين من السوق ويبيعوا باسعار باهظة. 
 
وأشار الى قوله تعالى: "وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ" لذا نناشد ونحذر التجار بظبط الاسعار وعدم استغلال الضغوط فالمسلم من سلم الناس من يده ولسانه.
 
صرح بذلك المستشار الاعلامى للقصبى " أحمد قنديل" مضيفا فى بيان له ان القصبى فى الوقت الذى حذر فيه التجار حذر ايضا المواطن نفسه من اتباع نزعات استهلاكية خاطئة بتكالبه على السلع مما يدفع التاجر الى استغلاله لذلك انصح بان يأخذ ما يكفيه وهنا قال النبي صلى الله عليه وسلم  قال : ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)  لذلك على الجميع تجار ومستهلكين ان يتعاونوا مع بعض ويتكاتفوا حتى نعبر تلك الازمة بسلام باذن الله.
درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تؤيد صفقة القرن؟

نعم
13.207547169811%
لا
86.792452830189%