رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

بالمستندات.. "الرجل الحديدي" .. عقيد سابق يثير غضب جموع العاملين بالقابضة للمطارات

طباعة

الأربعاء , 08 إبريل 2020 - 04:07 مساءٍ

خاص – الميدان 

تسود حالة من الغضب والاستياء والغليان بين جموع العاملين بالشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية والشركات التابعة لها، عقب تعيين رئيس القطاع القانونى الحالى "ج. عبدالله" مخالفة للوائح والقوانىين، والذى صدرت ضده العديد من الجزاءات الصادرة من المحكمة التأديبية خلال فترة عمله السابقة بذات الشركة، والتى تمنع توليه منصب رئيس قطاع بالشركة القابضة للمطارات أو الشركات التابعة لها نتجية الأحكام القضائية التأديبية الصادرة ضده، وذلك لعلاقته الوطيدة والقوية بالعقيد مهندس “م. محروس” القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية والذى يقوم بحمايته والدفاع عنه أمام الجهات المختصة، رغم رفض مسئولى وزارة الطيران المدنى توليه منصب رئيس القطاع القانونى بالشركة القابضة.

استطاعت "الميدان" الحصول على العديد من المستندات الصادرة من المحكمة التأديبة ضد "ج.  عبدالله " القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون القانونية خلال فترة عمله بذات المنصب منذ 3سنوات ، والذى تمنع توليه مهام منصبه الحالى، حيث أصدر وزير الطيران المدنى السابق قرارا بإحالة نفس المسئولى إلى المحكمة التأديبية، مما أدى الى إقالته من منصبه.

 

وعقب عودة محمد سعيد محروس إلى منصب رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية إلى منصبه مرة أخرى وسط غضب الاف العاملين، أصدر "محمد محروس" قرارا بتعيين ذلك المسئول لذات المنصب، مما أثار غضب جموع العاملين، حيث أن هناك العديد من المسئولين حصلوا على أحكام صادرة من المحكمة التأديبية، وتمت إقالتهم من منصب رئيس قطاع بالشركات التابعة للشركة القابضة للمطارات نتيجة حصولهم على "لوم " فقط ، إلا أن "ج. عبدالله" رئيس القطاع القانونى بالشركة القابضة للمطارات قد حصل على عديد من الجزاءات والإنذارات واللوم من جانب المحكمة التأديبية وهى " قرار رقم 23 لسنة 2018 باللوم ، وقرار رقم 3لسنة 2019 إنذار قرار رقم 18 لسنة 2019 إنذار ، و قرار رقم51 لسنة2019 اللوم ، مما يعد قرار تعيينه مخالفه قانونية صارخة، خاصة فى ظل محاولته السيطرة على جميع القطاعات والإدارات ، حيث أطلق العاملين عليه "الرجل الحديدى بالشركة القابضة و"ترزى القوانين ".

وطالب جميع العاملين بالشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية ، الطيار محمد منار عنبه وزير الطيران المدنى ونائبه الطيار منتصر مناع، والذين يحظيا بحب واحترام جموع العاملين بمنظومة الطيران المدنى، بضرورة الإطاحة برئيس القطاع القانونى بالشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، ومحاسبة رئيس الشركة القابضة لإصدار قرار بعودته إلى تولى منصبه الحالى، حيث أكدوا أنه خلال الفترة القليلة المقبلة ستشهد تطورات ساخنة، ربما تؤدى إلى اعتصامات داخل مقر الشركة القابضة وأمام وزارة الطيران المدنى، نظرا للقررات التفصيلية الظالمة التى يصدرها "ج. عبدالله" للتنكيل بالعديد من العاملين ورؤساء القطاعات ومديرى الإدارات بالشركة القابضة والشركات التابعة ، وفقا لتوجهيات وتعليمات رئيس الشركة القابضة والذى يتباهى أمام كافة المسئولين والعاملين بأنه "مسنود " من الجهات الرقابية والتى أصرت على عودته مرة أخرى إلى تولى منصبه الحالى .

 هذا وتواصل "الميدان " خلال الفترة المقبلة كشف المستور بالشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية والشركات التابعة لها ، حيث تشهد تلك الشركات أيضا غليان واستياء وغضب جارف بين الاف العاملين بها نتيجة القرارات التفصيلية التى يصدرها  رئيس الشركة القابضة ، والذى يلعب دورا سلبيا فى إيقاف مسيرة التنمية والتطوير التى تشهدها منظمة الطيران المدنى خلال الفترة الحالية رغم الظروف القاسية التى تشهدها البلاد .

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تؤيد صفقة القرن؟

نعم
12.857142857143%
لا
87.142857142857%