رئيس مجلس الإدارة أحمد الشناوي

رئيس التحرير محمد يوسف

بلاغ ضد مستشفي القباري بالاسكندرية بعد وفاة سيده واختفاء جثمانها ( مستند)

طباعة

الجمعة , 10 إبريل 2020 - 02:15 مساءٍ

ارشيفية
ارشيفية

توفت سيدة في مستشفى القباري العام بالإسكندرية، عقب دخولها الي العنياية المركزة لتلقي العلاج، حيث تعاني من ارتفاع ضغط الدم وحدوث مضاعفات؛ وتوجه لها نجلها في الصباح الباكر كالعاده لزيارتها لتبلغه إدارة المستشفي بوفاتها فيطلبهم برؤيتها ليفاجيء باختفاء الجثه وإدارة المستشفي تصر علي تسليمه جثمان سيده اخري غير جثة والدته علي انها والدته

 

 

ترجع أحداث الواقعة عندما تلقى الرائد ميسور زيدان، رئيس مباحث مينا البصل بالإسكندرية، بلاغ من محمد سعدالدين المهدي، مقيم بدائرة القسم باختفاء جثمان والدته فوزيه السيد سالم داخل مستشفي القباري العام، والتي كانت تتلقي العلاج فيها بوحدة العنايه المركزه اثر تعرضها لارتفاع ضغط الدم وجلطه بتاريخ ٢/٤/٢٠٢٠ وعندما توجه ليطمئن على حالتها الصحيه صباحا كالعاده ابلغته المستشفي انها توفيت وبمطالبتهم رؤية جثمانها فوجيء باختفائه، فظل يبحث عنها في جميع الاقسام ليراوده الامل ان تكون والدته مازالت حيه وان اخباره بالوفاه يكون خطأ وبالمشرحه اصتدم باصرار المستشفي علي تسليمه جثمان سيده اخري في العقد الرابع من عمرها وشكلها يختلف عن والدته البالغه من العمر ٦٥عاما.

 

 وقال محمد المهدي في بلاغه،  في المحضر رقم ١٧٣٦ لسنة ٢٠٢٠ اداري قسم مينا البصل، إن بعد قيام اشقاءه وجيرانه بمناقشة مدير المستشفي ونائبه والموظفين وبعد عناء وتعب ومشقة اكتشف مصيبه علي حد وصفه بان مسؤلي المشرحه بالمستشفي سلموا جثمان والدته الى أهل المرحومه عايده متولي التي مازال جثمانها بالمستشفي علي انها هي وقاموا بدفنها بمقابرهم بكرموز باب التوفيقيه وانصرفوا لبيوتهم.

 

وبتحقيقات النيابه العامه اتهم المبلغ مدير مستشفى القباري العام بالإهمال الشديد والتقصير في ادارة مرؤسيه وأداء واجباته ومهامه الوظيفية لانه كان يشاهد ملف طبي لوالدته بالعنايه المركزه بالاضافه انه كان يشاهد كل مريض بالعنايه المركزه من ضمنهم والدته بيدها غويشه مدون عليها اسمها كاملا و ما حدث هو خطأ فادح تسبب في تسليم جثمان والدته لاخرين ودفنها وطالب باستخراجه وتسليمه له لاعادة دفنها في مقبرتهم امام مستشفي العمال.

 

 واكد محمد ان الاهمال الجسيم طال والدته وهي علي قيد الحياه فلم تلقي في الرعاية غير التعاسه لمشاهدتها قبل وفاتها بعدة أيام وبجبهتها جرح غائر لم يجد له سبب وايلغ الشئون القانونيه بالمستشفى وتم أخذ أقواله.

 

 وا شار مجدي المهدي في التحقيقات الي ان الشئون القانونيه بالصحة تتعاطف مع الموظفين والاطباء المهملين والمتسببين في الاخطاء الناتج عنها الأضرار التي المت بهم نفسيا وان المسؤلين يتراخون في الإجراءات ولم يتخذوا اي قرار حتي تاريخه وابلغنا بالشكاوي الحكوميه الموحده ومن ناحية اخري ابدي حسين متولي شقيق المتوفاه الثانيه اسفه على الخطأ الواقع منه واهليته باستلام جثمان لايخصهم ودفنه وطالب بتسليمه جثمان شقيقته الموضوع بمشرحة المستشفي كما اقر محمد عبدالرحمن عامل المشرحه بالتحقيقات بالخطا الواقع منه في تسليمه جثه السيده لغير زويها وحمل من قاموا بالاستلام بالاشتراك معه في الخطا قفررت النيابه العامه باستخراج جثمان المرحومه فوزيه السيد من المقبره التي دفنت فيها بالخطا وتسليمه لزويها لدفنها مره اخري في مقبرتهم وتسليم جثمان الثانيه الموجود بمشرحه المستشفي لزويها فيما استنكر رواد اسكندريه اليوم علي مواقع التواصل الإجتماعي ما حدث من خطأ فادح بمستشفي القباري العام مطالبين بسرعة محاسبة كل من يثبت اهماله وتقصيره في تلك الواقعة.

درجات الحرارة
  • - °C

  • سرعه الرياح :
اسعار العملات
  • دولار أمريكى :
  • يورو :
  • ريال سعودي :

هل تؤيد صفقة القرن؟

نعم
12.857142857143%
لا
87.142857142857%